قال الفضيل بن عياض: (إذا أتاك رجلٌ يشكو إليك رجلًا، فقل: يا أخي، اعفُ عنه؛ فإنَّ العفو أقرب للتقوى، فإن قال: لا يحتمِل قلبي العفوَ، ولكن أنتصر كما أمرَني الله عزَّ وجل فقل له: إن كنتَ تُحسِن أن تنتَصِر، وإلا فارجع إلى باب العفو؛ فإنه باب واسع، فإنَّه مَن عفَا وأصلحَ فأجره على الله، وصاحِبُ العفو ينام على فراشه بالليل، وصاحب الانتصار يقلِّب الأمور؛ لأن الفُتُوَّة هي العفوُ عن الإخوان)

 

THE RISE OF THE KHILAFAH

RETURN OF THE GOLD DINAR

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رسالة إدارية

أنت لم تسجل الدخول بعد أو أنك لا تمتلك صلاحية للدخول لهذه الصفحة. هذا قد يكون عائداً لأحد هذه الأسباب:

  1. أنت غير مسجل الدخول. إملأ الاستمارة أدنى هذه الصفحة وحاول مرة أخرى.
  2. ليست لديك صلاحية أو إمتيازات كافية لدخول هذه الصفحة. هل تحاول تعديل مشاركة شخص آخر, دخول ميزات إدارية أو نظام متميز آخر؟
  3. إذا كنت تحاول كتابة مشاركة, ربما قامت الإدارة بحظر حسابك , أو أن حسابك لم يتم تفعيله بعد.

يتوجب عليك التسجيل حتى تتمكن من مشاهدة هذه الصفحة.

تسجيل الدخول